المحتويات
البيان التأسيسي
البرنامج السياسي
النظام الداخلي
قيادة التجمع
بيانات
رؤيتنا
فعاليّات
مقالات
حقوق الإنسان
منبر الجنوب
الجريدة الإليكترونية
وجهة نظر 
 قضايا تاريخية
 صـحـف
 مـواقـع
مقالات قديمة
للاتصال بنا

     Big Story of Today
لا توجد مقالة ساخنة اليوم.

     إعلانات


     وثائق

رؤية "تاج"

 ورقة تاج إلى مؤتمر الشحت والتسول 


     1
 

بعض أسرار الوحدة والحرب للنظام اليمني الشمالي في تعامله مع الجنوب

 بيان ملتقيات التصالح والتسامح 13 يناير- 2008 -عدن -


     2
الدكتور محمد حيدرة مسدوس:

رأينا فيما يكتب باسمنا

تصريح إعلامي هام

للمناضل الجنوبي الجسور  حسن باعوم


     3
 اللقاء المشترك: مشاركة في نهب واحتلال الجنوب

القضية الجنوبية ليست «كوتا نسائية»

     4

 صنعاء تبذل كل المساعي للحوار مع المتقاعدين العسكريين الجنوبيين

بدر الزهر لتاج عدن: أننا كشعب جنوبي واقعين تحت الاستعمار ولسنا في وحدة


     5
احتدام التوترات في جنوب اليمن

المشروع السياسي الجنوبي الآن

 


     6
قراءه واقعية للوحدة بشفافية التاريخ

     7

ثورة‏ ‏الجنوب: دحر الاستعمار وجلب الاستحمار


صفحة للطباعة  صفحة للطباعةأرسل هذا المقال لصديق  أرسل هذا المقال لصديق
مقابلات-تاج

 الحسنـي : لم تتوقف نشاطات الاحتلال سلطة ومعارضة ومؤامراتهم لضرب مسيرة التحرير

24 سبتمبر 2008 الهيئة الاعلامية تاج

عن شبوة برس

السفير الحسنـي لـ شبوة برس : لم تتوقف نشاطات الاحتلال سلطة ومعارضة ومؤامراتهم لضرب مسيرة التحرير

في تصريح خاص لـ موقع شبوة برس حول أخر المستجدات على الساحة السياسية قال المناضل الكبير / احمد عبدالله الحسني الأمين العام للتجمع الديمقراطي الجنوبي :
بداية أتوجه بالتهنئة الحارة إلى شعبنا المناضل الأبي في جنوبنا العربي على انتصار إرادة الصمود والتحدي على طاغية اليمن فاستمرار الفعاليات النضالية وتصاعدها في كل أجزاء الجنوب المحتل وبسالة المقاومين على ارض الميدان وشموخ قادة مسيرة التحرير في سجون الاحتلال بصنعاء وحضرموت وأبين ولحج هي التي أرغمت الرئيس اليمني على إطلاق اسرانا من سجونه المظلمة وتظافر جهود المناضلين في الداخل مع أخوانهم في الخارج وتضامن الهيئات الدولية وضغطها المستمر على رئيس النظام هي التي جاءت بقرار الإفراج   وليست صفقات النخاسة وبيع المبادئ ولا هي جهود المتآمرين من قادة أحزاب المعارضة اليمنية البائسة .



هنيا لشعبنا  التحامه بقادته ولتتواصل المسيرة حتى النصر بإذن الله تعالى ...كما اهنىء  بخواتم رمضان الكريم  وصوما مقبولا وذنبا مغفورا باذن الله تعالى  للجميع ... وأتوجه بالتهنئة بقدوم العيد السعيد سائلا المولى عز وجل ان يعيده وقد تخلص شعبنا من الاحتلال اليمني ... .
     نحن نتابع   ما يجري على الساحة الوطنية  من نشاطات وفعاليات  ونشيد بالنجاحات الكبيرة المحققة على الأرض والتي هي ثمرة نضال وتضحيات الشرفاء من ابناء الجنوب وقواه الحية والتي نجد انعكاساتها في ترسيخ مفهوم الانعتاق الأبدي من ربقة الاحتلال العسكري القبلي المتخلف لنظام الجمهورية العربية اليمنية وانكفاء مفاهيم اليمننة وتلاشي الى حد بعيد للأحلام المتبخرة والأوهام المضللة التي عشعشت في أذهان الكثيرين من ابناء الجنوب , كما نجد انعكاساتها الثقافية والسلوكية في وضوح الصورة والرؤية لدى الغالبية من ابناء الجنوب وقدرتهم على التمييز بين الخطأ والصواب وبين الحق والباطل ومعرفة طرق واساليب الخلاص من الوضع المأساوي الراهن وتعتبر وحدة الصف الجنوبي ووحدة نضالاتنا هي حجر الزاوية في هذا الجانب ... كما تجذرت وترسخت القناعات بحتمية النصر والوصول الى الغاية النبيلة في استعادة السيادة والاستقلال وبناء الدولة الحرة المستقلة واصبحت الهوية الجنوبية الجامعة هي موحدة لكل ابناء الجنوب بكل طوائفهم وعلى اختلاف مشاربهم الثقافية وانتماءاتهم الاجتماعية ...ان هذه النجاحات ليست بسيطة وليست هينة وكان مجرد التطلع الى تحقيقها قبل سنوات قليلة خلت يعتبر ضرب من المستحيل .   نحن فخورون بهذه النجاحات وبهذه الانتصارات وهي ثمرة نضال شعبنا الصبور المعطاء ولم تأتي بارادة فرد او فصيل سياسي واحد والحفاظ عليها والدفاع عنها وحمايتها من المهام والواجبات الوطنية الكبرى التي لا تقبل المهادنة او المراوغة كما ان تطويرها وترسيخها هي مهمة مستديمة لكافة الاحرار من ابناء الجنوب حتى يتحقق النصر المؤزر  ...ولذا فان على  قيادات مسيرة التحرير والقيادات الميدانية  المخلصة لمشروع الاستقلال ان لا تستكين الى ما تحقق من نجاحات وان تعرف ان الطرف الاخر صاحب مشروع اليمننة لن يستسلم وعليها في كل حين ان تتبصر طريقها وتصحح المسار حتى لا تستدرج الى النهاية المأساوية التي يسعى الخصوم الى دفعنا اليها ... ...ا  .
وما يجري هنا وهناك  في الداخل والخارج من تسارع محموم ونشاط كثير غير محمود بل خطير يستهدف القضاء على مشروع الاستقلال وخطف مسيرة التحرير باتجاه اليمننة  ومن خلال معرفتنا بكثير من تفاصيل تلك النشاطات فاننا نحب ان نشير الى جملة من المؤشرات التي تستدعي اليقظة والتنبه ...والحذر كذلك من ما يخطط له النظام وغير النظام ونجد ان من واجبنا ان نطلع شعبنا وقيادات مسيرة التحرير والقيادات الميدانية على ما لدينا من معلومات وعلى ما يدور في الخارج بصفة خاصة  ونقوم بذلك  بشفافية كاملة عند ما يتعلق الامر بالوطن وبمستقبل هذا الوطن ومستقبل شعبنا واجيالنا القادمة ...
م
1- لم تتوقف لحظة واحدة  نشاطات نظام الاحتلال اليمني بشقيه سلطة ومعارضة  ومؤامراتهم  لضرب مسيرة التحرير الجنوبية والقضاء على بعدها الاستقلالي واخرها لقاء الحديدة الاسبوع الماضي وهو استمرار للقاءات وحوارات بين رئيس النظام وقيادات في الحزب الاشتراكي وحزب الاصلاح بحثت في سبل اعادة الحياة الى الحزب واعادة تحضيره لقيادة النضال الشعبي في الجنوب وتأهيله ليكون ممثلا للجنوب كما كان في 1990 وبالتالي ضمان ان يستمر الاحتلال الى الابد ويتم تدريجيا افراغ مسيرة النضال السلمي التحريرية من بعدها الاستقلالي ...وليس هنا مجال الحديث عن تفاصيل ولكن في الرزمة تاتي مسائل كثيرة من تعويضات ومشاركة في الانتخابات وتوزيع مغانم والخ الخ  وضمن ما اتفق عليه ان يتم التوقيع على وثيقة جديدة بين قيادة المشترك وبين الرئيس اليمني وفي عدن هذا الاسبوع  لتنظم هذه المسألة او قل المؤامرة .... ما يوحدهم هو عداءهم للجنوب وللشعب العربي في الجنوب ولحق شعبنا في الحرية والاستقلال ...وتحت مسميات كثيرة وهرطقات اكثر بينها وحدة الوطن وواحدية الثورة وواحدية الشعب .... لهذا ننبه الى عدم الانجرار وراء ما يردده المشترك من اكاذيب واضاليل ومغالطات تسهدف شعبنا ووطننا وحقنا في الحرية والاستقلال وتهدف الى نسف تاريخنا وهويتنا والقضاء على مستقبلنا ومستقبل اجيالنا القادمة .
2-هذا النشاط الملاحظ في الداخل لنظام الاحتلال يرافقه نشاط اخر موازي في الخارج يسعى لتحقيق نفس الهدف لم يتوقف منذ قرابة عام شهدنا خلاله اجتماعات ولقاءات لقيادات المشترك مع قيادات جنوبية سابقة في القاهرة وابوظبي ودبي ودمشق وجدة وقد حضرت بعض تلك الاجتماعات واللقاءات قيادات نافذة في السلطة اليمنية واخرها هذا الاسبوع (النصف الثاني من شهر سبتمبر 2008)... كل هذه الاجتماعات واللقاءات بحثت وتبحث في مشاريع كلها تهدف الى ادامة الاحتلال والقضاء على نزعة الاستقلال في المسيرة التحريرية لشعبنا
طبعا تحت مسميات ومخرجات مختلفة مثل الحفاظ على منجز الوحدة وابعاد اليمن عن الوقوع في الصوملة والخ الخ كما لا يخفي بعض اخواننا من القيادات الجنوبية السابقة ان هذا الحل هو الممكن وهو القابل للتنفيذ في الوضع الدولي الراهن ....ويوجهون ادانات بعضها واضح ومباشر لمسيرة التحرير الجنوبية كما ورد على لسان الامين العام للاشتراكي والأمين العام لحزب الاصلاح اذ يعتبر الاخير ان ما يجري في الجنوب هو ضمن مخطط صهيوني امريكي وبعضها مبطن كما سمعناه من قيادات جنوبية في الخارج مشيرين ان تصعيد النضال السلمي في الجنوب واكسابه مضامين الاستقلال والتحرر هو نوع من المغامرة الخطيرة وان الافضل هو النضال لتحسين ظروف الناس المعيشية وتصحيح الأخطاء وإصلاح النظام القائم حاليا
3-مع اشتداد عود الثورة السلمية وترسخ مشروع الاستقلال واتساع نطاق مؤيديه وانصاره في الوطن المحتل مترافق مع ضموروانحلال مشروع اليمننة تناغمت مصالح النظام بشقيه سلطة ومعارضة ومصالح بعض القيادات الجنوبية السابقة في الخارج المتمثلة في ضرورة انقاذ مشروعها من خلال  ضرب مشروع الاستقلال ومحاصرته  يجري الان على عجل  وعلى مسالك متعددة وعبر قنوات كثيرة العمل بكل جدية
وبكل الامكانيات لاحتواء مسيرة التحرير والسيطرة على هيئاتها المختلفة  مستخدمين المال والعلاقات الشخصية والاجتماعية والسياسية ومستخدمين  شعارات مضللة وكلمات مبهمه وسلسلة من المغالطات لا تنتهي من بينها على سبيل المثال لا الحصر ان الداخل هو صاحب القرار وان الخارج ليس سوى داعم للداخل بينما الهدف غير المعلن ولكنا مطلعين على فحواه وجوهره ومضمونه  وبعض تفاصيله لان محاولات جرت معنا بشأنه ...  الهدف هو  العمل على ترتيب اوضاع قيادات في الهيئات الجنوبية وتكوين مثيلاتها في الخارج من الذين يؤمنون  بمشروع اليمننة  ولا يناصرون مشروع الاستقلال بغرض تأمين عدد معين من هولاء للمشاركة  في ما يسمى المؤتمر الوطني وبعض اوقات يطلقون عليه اسم مؤتمر جنوبي وهو  المقدمة الضرورية لما يعتقدون انه تفويض جنوبي قوي باعتباره ممثلا لما يطلقون عليه الحراك في الداخل وبهذا  يحصلون على شرعية لتبني واخراج مشروع اليمننة باعتباره مطلب جنوبي معمد من قيادات الحراك كما يقولون ... ولعلم الجميع ان هذا  المؤتمر الوطني القادم المخطط له والذي يتبناه بعض قيادات الخارج قد   كرست له ميزانيات ضخمة وكتبت وثائقه وصيغت قراراته ولم يبقى سوى ان يعقد ويشرفه ابناء الجنوب ليتم الاعلان رسميا عن وفاة مشروع الاستقلال و القضاء التام على مسيرة التحرير الجنوبية والانتصار لقضية اليمننة والانتهاء الى الابد من اي شيء يمت الى الجنوب تاريخا وهوية ومستقبل ايضا . وربما انها المرة الاولى التي اعلن فيها ان محاولات جرت معي للقبول بالمؤتمر وطرحت علي كنوع من الترضية او الاغراء ومحاولة الاستمالة بان اقترحوا علي ان اكتب انا ما اريد من الفقرات وابدى احد الاخوه استعداده لتصحيح بعض الفقرات المكتوبه بما يرضيني وبما اقترحه وبدا يقرأ علي عبر الهاتف فقرة فقرة ...لكن رفضي كان قد اوقفه وظل متمسكا بالامل محاولا في اتصال اخر لعله يستطيع شرائي....ولن ازيد ... لان التفاصيل كثيرة بما فيها التصويت والاغلبية تخضع للاقلية وطبعا لنا تجربة كبيرة وباع طويلة في هذا النوع من الديمقراطية ...والنتيجة هي يمننة وقضاء مبرم على مشروع الاستقلال ...  على امل ان يتقدموا بتلك القرارات الى المجتمع الدولي والاقليمي ليحصلوا على الدعم الكامل للمشروع وليتم حصار رسمي لشعبنا وملاحقة رسمية محلية واقليمية ودولية لحملة مشروع الاستقلال ...طبعا هذا وهم وخيال مريض وتسطيح للامور ومخادعة للنفس اذ انهم يعرفون ان شعبنا سيسقط مثل هذه المشاريع وان ارادة الشعوب هي المنتصرة في النهاية لكنهم يمكن ان يقدموا معلومات ووثائق الى المجتمع الدولي ستجعل من نضال شعبنا اكثر كلفة واطول زمنا واكثر تضحية ... .....
               وامام هذه الحالة فقد شعرت ان الواجب الوطني والاخلاقي والنضالي يقتضي بل يفرض علي ان اتوجه بهذا التنبيه لاخواني قادة مسيرة التحرير الجنوبية ولكل احرار الجنوب لكي يتنبهوا الى ما يحاك ضد وطنهم وضد شعبهم وضد حقهم في استعادة السيادة وبناء الدولة الحرة المستقلة وما يجري في الداخل وفي الخارج يستهدفهم جميعا ولذا تتوجه كل الجهود لتوحيد  صفوف اصحاب مشروع الاستقلال والترفع عن الصغائر والارتقاء الى مستوى الاخطار المحدقة بمشروعنا الاستقلالي التحرري ... وتجميع القوى والامكانيات للتصدي لهذا المشروع الخبيث الجهنمي اي مشروع اليمننة  وفضح مضامينه ومخاطره  في اطار الحق في الاختلاف وحق الشعب في معرفة ما يدور في الكواليس وما يخطط له وضمن الالتزام بالشفافية الكاملة في كل ما يتعلق بالشأن العام ...مع الاحتفاظ بالاحترام والود والاخاء لكل من نختلف معه من ابناء الجنوب ...مع الانتباه الى ان ليس كل ما يلمع ذهبا وليس كل ما يقال من قبل بعض القيادات الجنوبية في الخارج صحيحا وصادقا ... واجدها مناسبة طيبة ان اكرر مقولة اخي العزيز المناضل احمد عمر بن فريد ان تخوين الجنوبي للجنوبي حرام وان دم الجنوبي على الجنوبي حرام
لهذا فان الواجب يقتضي بان ندعوا اخواننا من القادة الجنوبيين السابقين في الخارج الى الاعلان صراحة عن موقفهم من مشروع الاستقلال بلا لبس ولا تضليل وبلا مغالطات ...
وهذه الدعوة لا تعني ان من هو ليس مع الاستقلال قد اصبح عدو للجنوب او لقيادات مسيرة التحرير ... ابدا ابدا لن نقول ذلك بل سنقول ان من حق اي انسان من ابناء الجنوب سواء كان في الداخل او في الخارج ان يعلن عن موقفه وعن مشروعه ومن حقه ان يسعى الى اقناع الناس بهذا المشروع ومن حقه ان يحصل على مؤيدين ومناصرين ولن يسمع منا كلمة تسيء اليه
فنحن مؤمنون قولا وفعلا ان الجنوب ملك كل ابنائه ولا يحتكر فصيل او شخص الحق في صوابية مشروعه او خطأه وانما الشعب العربي في الجنوب هو من يقرر ذلك وهو من سينتصر لهذا المشروع او ذاك ...واكرر الدعوة لهم ان يبتعدوا عن التضليل وعن المغالطات وعن استخدام الكلمات المطاطة والمبهمة وارجو ثم ارجو ثم ارجو ان يخرجوا الى العلن ويعلنوا ما يحملوه من افكار ومشاريع وعن ما يعقدوه من لقاءات واجتماعات وهم اخبر منا ان لا شيء يبقى سرا ولا شيء يمكن التكتم عليه في العصر الراهن ...
وارجو ثم ارجو ان يتعلموا من التاريخ ومن الماضي ومن دروس الماسي والويلات التي المت بشعبنا ووطننا ويكفوا عن السير في النهج القديم فشعبنا ووطننا لا يستحق مزيدا من الكوارث ومزيدا من المصائب .. . ومع اني على ثقة تامة ومطلقة بأن حالنا اليوم ليس هو الحال بالامس ووضع مسيرة التحرير يبعث على الاطمئنان وقادة مسيرة التحرير في الميدان اكتسبوا منعة وحصانة ضد فيروسات اليمننة والضياع ....كما ان التجربة والخبرة الميدانية المكتسبة تشهد ان النصر حتما لمشروع الاستقلال اذ ان مشروعا يقوده صنديد مقدام شامخ كالطود اسمه حسن احمد باعوم لا يمكن هزيمته ....فله منا التحية والاجلال والاكبار...سنخلد اسمك في التاريخ المضيء للجنوب العربي   ايها القائد وسنتعلم منك معاني الاباء والشموخ  وسنكون عونا لك في كل المنعطفات وسنقدم اغلى التضحيات لانتصار قضيتك فهي قضية شعبنا العربي في الجنوب المحتل هي قضية الاستقلال واستعادة السيادة وبناء الدولة الحرة المستقلة ...لله درك من قائد فذ ...يحق لحضرموت ان تفخر بابنها ويحق لكل الجنوب العربي ان يفخر ويرفع الرايات لهذا القائد .
 
3-نصيحة صادقة مخلصة لوجه الله تعالى الى قادة مسيرة التحرير ان تذكروا دائما قصة الثور الابيض والثور الاسود وتذكروا ان نظام الاحتلال بشقيه هو عدوكم اللدود ولا يجب تكرار القصة اياها ...فالخاسر هو الوطن والشعب اذا تفرق شملكم وفروا جهودكم وامكانياتكم للتصدي للعدو الحقيقي ...نظام الاحتلال اليمني




 

     8
المخطط الجهنمي لنظام الاحتلال اليمني

     بحث



     اليمن الجنوبي


     مواضيع قديمة
23/09/2008
· التجمع الديمقراطي الجنوبي - تاج ( مشروع البرنامج السياسي)
22/09/2008
· (تاج ) تـُبارك فكرة تعريف موحد للقضية الجنوبية و توحيد قيادة جنوبية في الداخل
21/09/2008
· قرار مجلس الأمن الدولي رقم 924 -931 { لتذكير}
20/09/2008
· وطني حراك جنوبي سجين وعسكر
· باعوم: لابد من أخذ الحيطة والحذر من الطابور الخامس الذي يصطاد في الماء العكر
· المناضل علي هيثم الغريب يعتب ويأسف بشده لما تعرض له من إساءة ....
19/09/2008
· رسالة ( تاج ) الى وزيرة الخارجية الامريكية
· الجنوب العربي ..والغاوون
· شعبنا الجنوبي العظيم يرفض المشاركة بأية إنتخابات لسلطات الإحتلال
18/09/2008
· حلم مغترب من ابناء الجنوب ( محسن صالح العبادي –عضو اللجنه التنفيذية - تاج )
· موكب الحرية لاستعادة الدولة المستقلة
17/09/2008
· الاحتلال اليمني يهرب من أزمته الداخلية بإفتعال عمليات تفجير في عاصمته
16/09/2008
· حقائق جديدة يكشفها د/ العاقل عبر شبكة الطيف الغــزاة يستعجلون شفط مخزون النفط
· الاحتلال اليمني يحتجز سيارة الدكتور عيدروس اليهري بحجة أنها مطلوبة أمنياً
· أمسية جنوبية في الإمارات (بحضور قيادي من تاج)
15/09/2008
· مظاهرات أبناء الجنوب في سويسرا (صور )
· رئيس الوزراء يأمر بسجن مراسلي الايام ورئيس تحرير موقع شبوة برس
· أبناء الجنوب في سويسرا يطالبون بالاستقلال
14/09/2008
· أفلام وصور الاستقبال الكبير لشيخ المناضلين باعوم والأبطال الجنوبيين
13/09/2008
· استقبال كبير لقيادات الثورة واليوم باعوم يحتضنه الجنوب بحرارة الحب

مقالات قديمة

      اليمن الجنوبي

     القائمة البريدية

* حقول مطلوبة

*الاسم:

*البريد:

اختر من القوائم

    
   اضافة     الغاء




جميع الحقوق محفوظة لدى موقع تاج عدن