المحتويات
البيان التأسيسي
البرنامج السياسي
النظام الداخلي
قيادة التجمع
بيانات
رؤيتنا
فعاليّات
مقالات
حقوق الإنسان
منبر الجنوب
الجريدة الإليكترونية
وجهة نظر 
 قضايا تاريخية
 صـحـف
 مـواقـع
مقالات قديمة
للاتصال بنا

     Big Story of Today
لا توجد مقالة ساخنة اليوم.

     إعلانات


     وثائق

رؤية "تاج"

 ورقة تاج إلى مؤتمر الشحت والتسول 


     1
 

بعض أسرار الوحدة والحرب للنظام اليمني الشمالي في تعامله مع الجنوب

 بيان ملتقيات التصالح والتسامح 13 يناير- 2008 -عدن -


     2
الدكتور محمد حيدرة مسدوس:

رأينا فيما يكتب باسمنا

تصريح إعلامي هام

للمناضل الجنوبي الجسور  حسن باعوم


     3
 اللقاء المشترك: مشاركة في نهب واحتلال الجنوب

القضية الجنوبية ليست «كوتا نسائية»

     4

 صنعاء تبذل كل المساعي للحوار مع المتقاعدين العسكريين الجنوبيين

بدر الزهر لتاج عدن: أننا كشعب جنوبي واقعين تحت الاستعمار ولسنا في وحدة


     5
احتدام التوترات في جنوب اليمن

المشروع السياسي الجنوبي الآن

 


     6
قراءه واقعية للوحدة بشفافية التاريخ

     7

ثورة‏ ‏الجنوب: دحر الاستعمار وجلب الاستحمار


صفحة للطباعة  صفحة للطباعةأرسل هذا المقال لصديق  أرسل هذا المقال لصديق
فعاليّات

 موكب الحرية لاستعادة الدولة المستقلة

تاج عدن.. الهيئة الإعلامية..الخميس 18 سبتمبر 2008

 

لقد أختلف الكثير من مراقبين ومحللين سياسيين و نشطا وقياديين في تحليلاتهم وأرائهم حول الثورة السلمية التي انطلقت من قلب المعانات والواقع المر الذي يعيشه أبناء الجنوب

والجيد في الأمر هو أن الكل أجمع بأن القضية الجنوبية قضية عادله لا غبار عليها لكن الخلاف يكمن في الحل.
بعد أن فشلت كل وسائل النظام المقيتة بكسر أرادة شعبنا الخلاق الذي صنع المعجزات في نضاله هذا ضد الطغيان وبالرغم من وجود الكثير من التناقضات بين صفوف الجماهير والتي حولها الاحتلال بسياسة فرق تسد إلى شكل من أشكال الصراع والتنافس على المكاسب التي حققها شعبنا الثائر في الجنوب والذي أستطاع من خلال  يقظته ألسياسية أن يفكك كل تلك العقد والتناقضات وينهيها بالتدريج تزامنا مع كل انتصار يتحقق فيجب أن لا تضعف اليقظة ويقل الحذر عند مواجهة المشاكل الداخلية وأن لا تكن هناك أذن صاغية للمتخلفين أصحاب المشاريع الرخيصة والرؤى الضيقة, أن الذين يصرون على المضي قدماَ نحو مصالحهم دون الاستماع لجماهير شعبنا ومطالبه العادلة.. كالذي يبحث عن شي غير موجود ليضيع شي موجود, ومع كل تلك التناقضات المتعددة الأشكال استمرت جماهير شعبنا بقيادة المارد الجنوبي حسن باعوم بتحقيق الانتصارات بشكل متلاحق وسوف تستمر تلك الجماهير بقيادتها الفتية بتحقيق الانتصارات حتى يسقط الاحتلال ومعه أحلام الانتهازيين وطموحاتهم.
إن جماهير شعبنا اليوم تعرف جيداً أن الانتصارات لن تأتي إلا بشق الأنفس وسوف تراق فيها دمائنا وعرقنا وأموالنا في طريق وعرة فيها الكثير من العراقيل والمصاعب التي سوف تعترض طريقنا في كل خطوة نخطو ها في خضم هذه الثورة المفخخة بالكثير من الفواجع والمفاجئات, ومن هنا يجب أن ندعو إخواننا للاعتراف بالمصاعب والعراقيل والمؤامرات, إن كل تلك المسائل المعقدة هي جزأ من التناقضات الموجودة والتي سيتجاوزها شعبنا وهو  يناضل في هذا الاتجاه وسيظل يناضل فيه حتى ينتصر علية.
 يجب أن ندرك جيداً أنه لا توجد طريق مستقيمة للحصول على الحرية, وأن لا نطمع بغنيمة سهلة إذ لا يمكن أن نتصور أن مغتصبي أرضنا سينسحبون بمحض إرادتهم في صباح يوم جميل, صحيح أن نظامهم هذا لديه من الصعوبات ما يكفي  لتجعله عاجزاَ عن احتواء ثورتنا بكل تناقضاتها... وهذا ليس معناه أن نتوقع نصر مفاجئ وسريع وبأقل الخسائر إنما يجب أن نتوقع العكس تمامًا حتى نهيئ أنفسنا لأصعب الظروف طالما وأن النصر قادم  وسنحقق الهدف النبيل الذي يتطلع له شعب الجنوبي وهو رافعاً رايات التصالح والتسامح والحرية.
لقد رسم لنا القائد المناضل الهمام “حسن باعوم" أروع لوحات الصمود والتحدي والإصرار المبني على الحق والمبين بالعقل والمنطق  من أجل استعادة الكرامة والأرض والهوية والثروة والمنجزات وبأرقى الأساليب وبأقل الإمكانيات والوسائل, ها هو اليوم يصنع لنا شي من لا شي فعندما اقتيد لسجون الاحتلال مكبلاً ومعصوب الأعين لم يظهر كمذنب أنما ظهر كبطل قومي يحمل قضية شعب وإرادة أمه ويسعى لتحرير الحاضر والمستقبل من ربقة  ماضي أعاد لنا الاحتلال والانحلال, نعم لقد كانت فترة اعتقال هذا الرجل البسيط والعملاق بإنسانيته  إنما فترة اعتقال للمبادئ والقيم والأخلاق, وعلى هذا الأساس سقطت كل أقنعة الظلم وانكشفت عراها أمام موقفه الثابت على الحق ولم يعد لنا إلا منتصراً حاملاً بيده اليمنى مشعل السلام وباليد أليسري مشعل الحرية لكن جماهير شعبنا الأبي التي قررت أن تبادل فارسها وقائدها الوفاء بالوفاء واستقبلته استقبال الفاتحين وها نحن ذا نقدم لكم تقرير مفصل حول عودته إلى الجماهير منتصراً على سجون الاحتلال ومحاكمه  الصورية.
لقد كان يوم إطلاق سراح الأسد القائد "حسن باعوم " يوم 12 سبتمبر 2008م يوما غير عادي حيث عمت الفرحة عند سماع خبر إطلاق سراحه كل محافظات الجنوب من أقصاه إلى أقصاه وفي اليوم الثاني من إطلاق سراحه همت الجماهير باستقبال قائدها من أقرب نقطة حدودية مع نظام الاحتلال منطقة (سناح ) فحٌمل القائد إلى محافظة الضالع التي كسرت باستقبالها له كل حواجز الحصار والإغلاقات وخرجت الجماهير الغفيرة في الساعة 4 عصراً تهتف له بالروح والدم نفديك يا "باعوم" وتردد يا "باعوم" سير سير واصل حركة التحرير وتردد أمامه وبكل قوه وشجاعة ثورة ثورة يا جنوب  وبالروح والدم نفديك يا جنوب وهي تلتف حول السيارة التي كانت تقله وقد حضرت كل قيادات الضالع وعلى رأسها "شلال" والشنفره" والمعطري" والخبجي"  ثم انطلق موكب كبير من الضالع تتقدمه الدراجات النارية باعتباره قائد الجنوب لذا استقبلوه  كقائد, ثم انطلق الموكب صوب ردفان الشموخ والتي هي أيضاً استقبلته بالرصاص والألعاب النارية حتى وصل الموكب إلى الشارع الرئيس وعندما أوقف الموكب ألتفت الجماهير حول السيارة التي أقلته ورددت هتافات الترحيب ورددت الشعارات والزوامل الجنوبية حتى اقترب أذان المغرب فتوقف الموكب في ردفان للإفطار وتأدية صلات المغرب وبعد الساعة الثامنة أنطلق الموكب صوب محافظة لحج  وعند وصوله إلى حوطة لحج التقى  بجماهير الحوطة الأبية وقد كانوا  في غاية الحماس والحضور كان ممتاز جداً   فاستقبلوه  استقبال حارً جداً وسارت معه الجماهير بقافلة  إضافية من السيارات والدراجات النارية وانطلق الموكب حتى وصل  نقطة دار سعد أنتشر جنود الاحتلال في النقطة تحسباً لعمل عسكري ومصوبين بنادقهم للموكب وعلى استعداد تام لإسقاط المزيد من القتلى والجرحى العزل لكن جماهير شعبنا قد تعودت وأدمنت على التضحية ولم تكترث للتهديدات وعند وقوف الموكب تعرض الموكب لتفتيش دقيق واستفزازات لكن الموكب استمر في المضي قدماً نحو العاصمة عدن وبعد تجاوز  النقطة مباشرة كان هناك على جانب الطريق موكب أضافي يمثل عدن لاستقبال القائد حسن "باعوم" ثم سار الموكب نحو مديرية المعلا وسط هتافات وزوامل جنوبية على طول الطريق, وصل به إلى مقر الحزب لملاقاة بعض محبيه ثم ألقى  كلمة مقتضبة و شرح من  خلالها  ظروف اعتقاله وإطلاق سراحه ومحاكمته وماذا كان يخطط له لو أن محاكمته استمرت حيث أن أوضح بأنه كان سيحول المحاكمة ضد النظام ثم ودع محبيه في المقر ثم أنتقل بموكبه إلى مديرية خور مكسر إلى قاعة الأمل لملاقاة محبيه هناك ثم أضطره ضيق الوقت للمبيت في عدن وفي يوم 14سبتمبر 2008م تحرك موكب "حسن باعوم" من عدن باتجاه محافظة أبين منطقة أمعين, وفي الساعة العاشرة والربع مساءا وفي أول نقطة في أمعين, استقبلت الموكب مجموعة من قيادة الفعاليات السياسية في أبين وبعض الجماهير المحبة "لحسن باعوم",   وقد شكلت لجنة أمنية في أمعين تسير مع الموكب, وعندما التقى الموكب بالجماهير بالشارع العام ألتفت الجماهير حول الموكب وكانت الحشود في قمة حماسها, وسارت الجماهير مع الموكب حتى طرف الشارع العام وهي تردد شعارات وزوامل جنوبية, ثم تحرك موكب الزعيم "باعوم" باتجاه لودر في موكب مهيب رتب له أبناء أبين تتقدمه  الدراجات النارية, وعند اقتراب ركب "حسن باعوم" من ساحة الحرية تعالت الأصوات التي كانت تردد الهتافات "لا استعمار بعد اليوم يا جنوبي صحي النوم" حتى أوصلت القائد"باعوم" إلى ساحة الحرية في لودر ووجدا حشود كبيرة بانتظاره ما أن وصل حتى أخرجته الجماهير من السيارة التي أقلته وحملته  حتى المنصة وقد حضرت من القيادات في أبين "عيدروس احمد حقيس" رئيس مجلس تنسيق لودر والكاتب الصحفي" أحمد القمع" والقيادي عباس العسل" وصالح ملقاط" رئيس مجلس تنسيق دثينه و"محمد حسين علي" نائب رئيس مجلس تنسيق الوضيع و"خالد عمر العبد" رئيس جمعية الشباب في شبوة والإستاد "جمال عبادي" رئيس الهيئة الوطنية لأبناء عدن والناشط "علي العجمي" و"عبد الله السكين" وأول كلمة ألقاها "عيدروس حقيس" رحب فيها بالقائد "حسن باعوم" وتمنى له موفور الصحة والسلامة ثم تلا الكلمة الطفل "فادي جمال عبادي" رحب من خلالها بالقائد "حسن باعوم" ثم تلا الكلمة القائد "حسن باعوم" وحيا جماهير أبين بشكل عام ولودر بشكل خاص على صمودهم واستبسالهم في مواصلة المسيرات والاعتصامات في أحلك الظروف وقد رحبت جماهير لودر التحدي بالقائد "حسن باعوم" ترحيب يليق بقائد أجمعت عليه الجماهير..
نص كلمت القائد "حسن باعوم"
أحييكم أبناء أبين الصمود على التفافكم حول قضيتكم وإخلاصكم لهذه القضية والتي لن تحل إلا باستعادة الدولة الجنوبية المستقلة ذات السيادة والمعترف بها دولياً وإقليميين وأنه ليس لدينا ولدى الجنوب أي خيار أخر غير استعادة الدولة المستقلة فلا يصح أن نطالب بتقرير مصير لأننا لسنا دولة موحدة حتى نطالب بتقرير المصير الوحدة أعلنت لكنها لم تتحقق لذا نطالب باستعادة دولتنا المستقل ذات السيادة وأننا سوف نناضل لاستعادتها مهم كلفنا هذا العمل من جهد وتضحية والكلام حول تقرير مصير وجنوب عربي هو كلام سابق لأوانه لكن بعد أن نستعيد دولتنا بعدها لكل حدث حديث وسموها ما شئتم, أما حاليا عليكم بأن توحدوا رؤاكم لان هناك عملية خلط أوراق كبيرة تدور وهناك مؤامرات ليست بجديدة على الجنوب يجب أن نتوقعها ليس من النظام فحسب بل ومن جهات أخرى في سبيل مصالحها مثال على ذالك ما الذي أوصل الجنوب إلى هذا الحال ؟أليست المؤامرات ابتداء من تصفية سالم ربيع علي الذي أغلق مضيق باب المندب في 6أكتوبر 73م في حرب القنال  وأرسل كتيبة جنوبية عبر القوات البحرية المصرية إلى جمهورية مصر العربية لاستعادة الحق العربي وأراضيه وإغلاق باب المندب كان عامل من عوامل النصر الذي حققته جمهورية مصر العربية لهذا تم تصفية سالم ربيع علي بتخطيط من الصهيونية العالمية كرد انتقامي عن طريق مؤامرة وهكذا توالت المؤامرات حتى وصل الجنوب إلى ما هو عليه اليوم وهذا الحراك القائم اليوم هو فريد من نوعه ليس له شبيه في العالم العربي أو في آسيا, فبالتالي توقعوا بأن يتآمرون عليه لإخماده حتى لا يكون له شبيه في أي مكان, لكننا نؤمن بإرادة شعبنا وقواه الحية التي سوف تتنصر في الأخير وسنستعيد دولتنا لأنه لا وطن بلا سيادة ولا سيادة بلا وطن ’
وبعد الفعالية أضطر الموكب للمبيت في جعار في منطقة القاع وفي اليوم التالي الاثنين 15/9/2008م تحرك الموكب الساعة11 ظهراً صوب المحفد فسار الموكب ولم يتوقف إلا عند قرية "سعيد الشحتور" بمرافقة رئيس مجلس التنسيق مديرية المحفد "سالم منصور" والمسئول الإعلامي "ناصر علي الجد حي" تم استقبل القائد الجنوبي "سعيد الشحتور" أخيه القائد "حسن باعوم" وقد عبر "الشحتور" عن فرحته بلقاء "حسن باعوم" بطريقته الخاصة  حيت وقف الشحتور هو وزملائه على جانب الطريق مصطفين بشكل نظامي وأطلقوا النار في الهواء عند نزل القائد"حسن باعوم" وقد ألقى "سعيد الشحتور" كلمه ترحيبية على الحاضرين في الجلسة ومعهم مجموعة من قيادات ومشايخ شبوة من العوالق وقد سلموا على القائد "الشحتور"و القائد "حسن باعوم"ومرافقيهم ثم ألقى القائد"حسن باعوم" كلمة استهل فيها  ظروف معتقله و خروجه من المعتقل وبعد أن أنتهى اللقاء بين القطبين خرج "حسن باعوم" من قرية "سعيد الشحتور" باتجاه  منطقة العرم والتقى حشود من الجماهير هناك كانت بانتظاره  وتحت زخات المطر ردد أبناء شبوه شعارات جنوبية وزوامل وقد كانت بين الحشود قيادات شبوة في الحراك والتي نظمت اللقاء وقد حضر كلً من "ناصر عوض حويدر" رئيس جمعية المتقاعدين العسكريين وعضو مجلس التنسيق الأعلى لجمعية المتقاعدين في الجنوب و"ناصر العولقي" رئيس التصالح والتسامح في شبوة و"شفيع عبد الله العبد" رئيس جمعية الشباب والعاطلين شبوة وعضو مجلس التنسيق الأعلى للشباب والعاطلين في الجنوب و"محمد العبد" عضو اللجنة المركزية في الحزب الاشتراكي اليمني وقد ألقى كلمة "ناصر عوض حويدر" رحب فيها بالقائد "حسن باعوم" وشدد على ألعمل من أجل الاستقلال الكامل والناجز تم تحدث القائد "حسن باعوم" حيا فيها المستقبلين وشكرهم على حفاوة الاستقبال  ودعاهم لمواصلة العمل نحو تحقيق النصر المؤزر, وبعد أن أنهى كلامه تحرك القائد"حسن باعوم" في موكبه نحو منطقة بلحاف مروراً بحبان و عزان وعند وصوله منطقة بلحاف كان الوقت قد تأخر فتوقف الموكب في بلحاف وقت المغرب للفطور وبعد الفطور مباشرة تحرك الموكب إلى بير علي وتوقف الموكب للعشاء وبعد ساعة تحرك الموكب باتجاه المكلا التي كانت على موعد مع التاريخ وعندما وصل الموكب إلى فوه كانت هناك مجاميع غفيرة على مدخل فوه  على جانبي الطريق فنزل القائد "حسن باعوم" وحملته الجماهير ورددت الهتافات والزوامل بحماس كبير جداً  وكانت الحشود كبيرة ومنظمة, تم أبلغونا بأن هناك انتشار أمني كثيف  في المكلا لكن الجماهير كانت عازمة ومصممة على دخول المكلا والتجول فيها, والاحتفال بعودة زعيم الجنوب واستعادته حريته من مغتصبيها ثم تحرك موكب كبير جداً نحو المكلا وعند دخوله  انسحبت القوات والقطع العسكرية التي انتشرت في المكلا قبل دخول الموكب..لقد رسمت جماهير حضرموت أروع لوحة وطنية في تاريخ حضرموت وقد كان الموقف مؤثرا جداً, لقد دخل موكب القائد "حسن باعوم" ليعانق المدينة وسكانها, وتجول الموكب في المدينة حتى وصل إلى ساحة الحرية سكة يعقوب فألقى خطاب مقتضب حيا به الجماهير في حضرموت وحثها على التمسك بخيار استعادة الدولة الجنوبية وطرد المستعمر من الجنوب  وبعد الكلمة حملت الجماهير حسن باعوم إلى السيارة التي أقلته لتحمله إلى بيته وأسرته بعد غياب دام ما يقارب 6 أشهر وعند وصوله لبيته أستقبلته أسرته بالزغاريد وهذه كانت محطتنا الأخيرة في موكب القائد حسن أحمد باعوم...
لقد عاد القائد حسن باعوم  لبيته بعد كل هذا الغياب الذي يعد اليوم فيه بعشرة أيام وغداً بأذن الله سيعود الجنوب طالما وأن هناك مواطنين أحرار أمثال هذا الرجل الصلب على رأس القيادة..!!
صوت الحرية
عدن




 

     8
المخطط الجهنمي لنظام الاحتلال اليمني

     بحث



     اليمن الجنوبي


     مواضيع قديمة
23/09/2008
· التجمع الديمقراطي الجنوبي - تاج ( مشروع البرنامج السياسي)
22/09/2008
· (تاج ) تـُبارك فكرة تعريف موحد للقضية الجنوبية و توحيد قيادة جنوبية في الداخل
21/09/2008
· قرار مجلس الأمن الدولي رقم 924 -931 { لتذكير}
20/09/2008
· وطني حراك جنوبي سجين وعسكر
· باعوم: لابد من أخذ الحيطة والحذر من الطابور الخامس الذي يصطاد في الماء العكر
· المناضل علي هيثم الغريب يعتب ويأسف بشده لما تعرض له من إساءة ....
19/09/2008
· رسالة ( تاج ) الى وزيرة الخارجية الامريكية
· الجنوب العربي ..والغاوون
· شعبنا الجنوبي العظيم يرفض المشاركة بأية إنتخابات لسلطات الإحتلال
18/09/2008
· حلم مغترب من ابناء الجنوب ( محسن صالح العبادي –عضو اللجنه التنفيذية - تاج )
· موكب الحرية لاستعادة الدولة المستقلة
17/09/2008
· الاحتلال اليمني يهرب من أزمته الداخلية بإفتعال عمليات تفجير في عاصمته
16/09/2008
· حقائق جديدة يكشفها د/ العاقل عبر شبكة الطيف الغــزاة يستعجلون شفط مخزون النفط
· الاحتلال اليمني يحتجز سيارة الدكتور عيدروس اليهري بحجة أنها مطلوبة أمنياً
· أمسية جنوبية في الإمارات (بحضور قيادي من تاج)
15/09/2008
· مظاهرات أبناء الجنوب في سويسرا (صور )
· رئيس الوزراء يأمر بسجن مراسلي الايام ورئيس تحرير موقع شبوة برس
· أبناء الجنوب في سويسرا يطالبون بالاستقلال
14/09/2008
· أفلام وصور الاستقبال الكبير لشيخ المناضلين باعوم والأبطال الجنوبيين
13/09/2008
· استقبال كبير لقيادات الثورة واليوم باعوم يحتضنه الجنوب بحرارة الحب

مقالات قديمة

      اليمن الجنوبي

     القائمة البريدية

* حقول مطلوبة

*الاسم:

*البريد:

اختر من القوائم

    
   اضافة     الغاء




جميع الحقوق محفوظة لدى موقع تاج عدن